Personnages publiques

شخصية الشهر : مريم بنصالح

jeudi 10 décembre 2015 | admin

مريم بنصالح
نعتقد أن الزيارة التي قامت بها مريم بنصالح  إلى  المناطق الصحراوية خلال شهر مارس،تؤهلها لتكون شخصية العام بكامله وليس شهر مارس وأريل فرئيسة اتحاد مقاولات المغرب “الباطرونا”، عندما حلت أخيرا بمدينة العيون، رفقة وزراء ومسؤولين كبار، لحل مجموعة من المشاكل التي تعترض رجال الأعمال هناك، وخاصة تأمين مناخ الأعمال بالصحراء، وتبسيط مساطر الاستثمار، والإعفاءات الضريبية. تلك الزيارة تكرس الوحدة الحقيقية بين مناطق المملكة وبالخصوص الوحدة الاقتصادية التي تغني عن مئات المهرجانات الخطابية والمواسم السياسية.
وتعد ابنة بركان مريم بنصالح  من مواليد 1962 وخريجة معاهد وجامعات فرنسية وأمريكية، استطاعت أن تجسد حضورا بارزا في زيارتها لمدينة العيون، وتعلن منهاعن انطلاق أكثر من 60 مشروعا في جهة العيون، واستثمار ما يربو عن أربعة مليارات درهم، وتوفير أزيد من 10 آلاف منصب شغل، سيستفيد منها العاطلون بالصحراء المغربية.
ولا شك أن الوفد المرافق في زيارة بنصالح للمنطقة الجنوبية،من “الباطرونا” والمسؤولين الحكوميين، تشكل خطوة هامة في  طي صفحات الماضي، ومحاربة الريع في أقاليم الصحراء، والحد من التهميش الذي تعيشه المنطقة من طرف المستثمرين المغاربة والأجانب على حد سواء.
والمرأة الحديدية مريم بنصالح هي بنت رجل الأعمال المعروف عبد القادر بنصالح الذي بدأ مساره مع أول رئيس حكومة مغربي بعد الاستقلال( امبارك البكاي) وساعده في ذلك انتماءهما لللمنطقة الشرقية ،ومريم  متزوجة بابن عبد الله شقرون ،المسرحي ومدير الإذاعة السابق ،والممثلة أمينة رشيد.
وبالنسبة لمسارها التعليمي و خاصة الجامعي منه بدأ من المدرسة العليا للتجارة بباريس، حيث حصلت على ديبلوم بعد أربع سنوات سنة 1984، ثم من أمريكا نالت ماستر في البيزنس من جامعة دالاس سنة 1986.
وقد عادت للمغرب وعملت ما بين 1986 إلى 1989 في الشركة المغربية للادخار والقروض (بنك إس إم دي سي).لتصبح منذ تلك الفترة عضوة في مجلس إدارة “أولماركوم”،إضافة إلى شغلها منصب عضوة مجلس إدارة “بنك المغرب” ورئيسة لجنة مراجعة الحسابات وعضو مجلس إدارة جامعة الأخوين ورئيسة مجلس المراقبة بالمركز الأورو متوسطي للوساطة والتحكيم وعضو في لجنة “ابن رشد” ورئيسة سابقة لمهرجان الدار البيضاء،و تعد ناشطة و فاعلة جمعوية خاصة الجمعيات المرتبطة بالاقتصاد والمال.
والمهم في مسارها في اتحاد مقاولات المغرب حسب بعض المراقبين إلى أن ترشيحها فضلا عن نجاحها كان بدعم ومباركة من جهات في الدولة خاصة من جناح فؤاد عالي الهمة، والله أعلم.

AVIS DES INTERNAUTES

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

SONDAGE

    • Vous être pour ou contre le festival Mawazine ?

      Résultats